كيم أدونيزيو – ما تريد النساء؟

أُريد فستاناً أحمر.

أريده رخيصاً ومهلهلاً،

أريده ضيقاً جدّاً، أريد أن ألبسه

حتى يمزّقه أحدهم عني.

أريده بلا ظهر ولا كمّين،

بحيث لا يضطر أي كان إلى أن يُخمّن

ما تحته.

أريد أن أع

بر الشارع

قرب (ثريفتي) ومتجر الخردوات

مع كلّ تلك المفاتيح تلمع في الواجهة،

قرب مقهى السيد والسيدة وونغ

اللذين يبيعان الدونتس البائتة،

قرب الأخوين غويرا

اللذين يخرجان الخنازير من الشاحنة إلى الدُلية (*)

حاملين الصغيرة منها على كتفيهما.

أريد أن أسير كما لو أني المرأة

الوحيدة على الأرض وأستطيع اختيار من أشاء.

أريد ذاك الفستان الأحمر بقوة.

أريده لأؤكّد لك أسوأ مخاوفك عنّي،

لأريك كم ضآلة مبالاتي بك

أو بأي شيء سوى ما أريد.

حين أجده سأسحبه من العلاقة

كما لو أني أختار جسداً

يحملني إلى الأرض

عبر صرخات الولادة

وصرخات الحبّ أيضاً،

وسأرتديه كالعظام،

كالجلد،

سيكون الفستان اللعين

الذي سيدفنونني فيه.

___________

* الدلية: شاحنة خفيضة ذات عجلات صغيرة لنقل الأثقال التي لا يمكن حملها باليد

*

ترجمة:سامر أبوهواش

أحبّني – كيم أدونيزيو

Bridge جسر نحو أدب العالم by Antolgyأحبني مثل منعطف خطأ على طريق وعر في وقت متأخر من الليلبلا قمر وبلا

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.