تامر الهلالي – المتأنقة الحزينة

A Window on the Street

المتأنقة الحزينة
بتأنق غيرعادي
تضعين أحمر الشفاه
إذن يا سيدتي أنت حزينة جدا
من يتأنقون جدا
يخبئون حزنا كالكهوف
في أخاديد الروح
و الجسد المنهك
أو العطشان
حد الجفاف المزلزل
قد اساعدك
على تخطي
كل هذا الحزن لساعتين
سآكل هذا الأحمر
بحماس ثور
أثير بعض الفوضى على شفتيك
و في الحنين القلق في نهديك
في قاعة السينما المجاورة لبيتك
سأرتدي قميصا أسود
و سروالا فضفاضا أسود أيضا
سأتعمد أن أجوع نفسي ليوم كامل
قبل هذه الوجبة من الحزن و العطش
أنا ملك الرواء المؤقت
أنا من يجيد الجوع
قبل مضغ الشجن الجميل
أنا أعرف تفاصيل لغة العطش
أنا جائع جدا
متى سنلتقي؟

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق