جول سوبرفيال – حُبّ

هذا اللون كان لون عينيك

وهذا النسيم العليل كان نسيمك أيضاً.

لكن الطرقات التي تمضي من الأمس إلى اليوم

تطئينها دائما بأحصنتك الفتية

التي عادت لا تنتهي من جريٍ

يكاد باستمرار

أن يمرَّ عليَّ.

*

ترجمة: بول شاؤول

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق