ألكسندر بوشكين – النبي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

مضنى بالظمأ الروحي

تعذّبت في صحراء موحشة

وفجأة ظهر لي عند مفترق الطرق

الملاك “سيرافيم” السداسي الأجنحة

وبأصابع خفيفة كالحلم

لمس قرة عينيّ

فانفرجت مقلتايّ النبويتان

كأنهما عينيّ نسر مذعور

ثم لمس أذنيّ

وملأهما ضجة ورنيناً

فسمعت رعدة السماء

وتحليق الملائكة في الأعالي

وسريان حركة أغوار البحار

ونمو الكرمة النائية

وانحنى الملاك على فمي

وانتزع لساني الآثم

الخامل والمراوغ

ووضع في فمي المشدوه

بيده اليمنى المضرجة

لسان الأفعى الحكيم

وشق صدري بسيفه

واقتلع قلبي المرتجف

وأقحم في صدري المشقوق

جذوة متأججة النيران

فانطرحت في الصحراء كجثة

وناداني صوت :

“انهض، يا نبي، وابصر،

ولب إرادتي،

وجب البحار والأراضي

وألهب بقولك قلوب الناس

*

ترجمة: د.طارق مردود.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.