أمل عبد الحميد بنّود – وجهي ايضاً لا يخلو

face with both hands 1954.jpgLarge أمل عبد الحميد بنّود - وجهي ايضاً لا يخلو
Face with both hands
Fernand Leger

كل قبلة أطبعها على كتف الزمان أعنيها كخطوة سلام باتجاه ما فات..

أكاد أكون من أولئك الذين يعجزون عن التقدم نحو الآتي فيما يظل ماضيهم يحمل من آثارهم لحظة ضعف أو كلمة قاسية أو نظرة استحقار كان قد التقطها لي أحدهم وأنا أشتمه في سري.

لقد بصقت في وجوه كثيرة من دون أن تنتبه لي، وهذا ما يجعل جزئي المسالم بحاجة للتراجع من أجل الإعتذار عن هذا الفعل المشين بيد أن الغلبة دائما ما تكون لجزئي الوقح الذي يمتلك قدرة متينة على إقناعي بالتقدم بعد أن يثبت لي بطريقة أنساها فيما بعد ! أن وجهي أيضا لا يخلو من بصقاتهم.

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.