احمد عبد الرحمن – حتى داسني الصدى بقدميه.

 

Asaad Ferzat – Syrian Artist

 

أغربلُ زجاج المسافة بروحي

وابحثُ عنكِ

بين أكوام الجروح

اخنقُ اصابع قلبي

وانا اشيرُ بها

إلى أكثر الاتجاهات عمقاً بالغياب

أحشو الفراغ

بأحشاءِ صبري

ومازال ينقصه عظاما

تدللُ نباح كلاب وحدتي

“رحيلك “

لم أصدق انه يقلبني كجثة

حتى غادرتِني كطعنة

“النداء عليكِ وانتِ تتقمصين كل هذا البعد”

لم أكن أعلم أنه أكثر الأشياء إهانة

حتى داسني الصدى بقدميه

؛

وها انا

اضحك

لكون قماش البكاء

أقصر من أن يستر عورة حزني

اضحك لأني تحت كل شيء

وفوق لا شيء

أسقط كرامتي

وانتظر أن تدوسها خطوات عودتك .

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات