التصنيفات
منشورات إبداعية

السعيد عبد الغني – نهاية عصر العزلة التى تتلمس ضواحى النفس

العزلة لقيطة لا أب ولا أم لها
ولكن لديها أخوه أشقاء كثيرا
كالبحر والشساعة والملح والسكر.
العزلة تحث السجن على صهوة الصراع
وتغرز دم التناقض الصنديد
فى جوف صوتها.
أيتها العزلة، ارقدى فى سلام
فى كهف الكتابة
المتوج بعباد الشمس والشك .
أيتها العزلة، أنت بيتى الوحيد
الذى يغدو عامرا بغضبى
عندما أطرزك بالكولونيا وأطرز أرداف الكلمات
لكى أصنع منهم زهورا صناعية
أضعها فى كواكبى السرية.
أريد أن أتلو صلاة العزلة عليك فيينا
كى تسمعى زمجرة الغيوم بها وحشرجة الله.
العزلة لها وجه خال من التعبير
يرتجف كلما دخلها أحد غريب
ظل طريقه واكتنف بعزلتى.
أيتها العزلة، التى تستقرىء ثيران الظلمة
وتهرع إلى النفس كما يهرع الحبر إلى الورقة.
أيتها العزلة السوداء، التى أرى الجروح فى ربوعك
أيتها العزلة القديسة العاهرة
سأحرك قنينة نفسى الآن
فاقطعى حرس التأمل
وتعالى إلي بقشعريرة النار .
أيتها العزلة، ها أنا أحرك يدى على شعرك وخصرك
فاغتصبى صرختى ولا تسمعيها لأحد غيرى.
أيتها العزلة، ألعن العصفور المبتور أجنحته
لأنه لا يصلى للحرية كل يوم.
أيتها العزلة، أنت مضطربة من المسوخ
الذين يقتلون السماء فى حديثهم
ويحيون التماثيل المكسورة.
أيتها العزلة، قد احترقت
وأنا آسف لذلك
عندما فتحت أبوابك السكارى
وكنت أقول عزلتى بلانوافذ ولا أبواب
ولا حرس عليها.
أيتها العزلة، أنا أبكى الآن
لأن بيضة القمر التى لقحتها آهاتك بى
قد كسرتها وأنا سكران البارحة.
أيتها العزلة، يا لجمالك ولوقاحتك
عندما أدخل أحد إلى موتك الواسع
سأحيا بك وأموت بك
ولكن أرجوك ادفنينى فى الحب.
أيتها العزلة، لا تبكِ
سأقرضك لشاعر آخر قبل أن أموت
ولكن لا تنسينى فى معجم مكانك.
أيتها العزلة، قد شعرت بكل المشاعر الممكنة والغريبة داخلك
وتعذيبك لى على غير قدر استطاعتى
ولكنى أحمد لك أنك قبلتينى بعد أن خرجت منك للكون
أحبك أكثر مما أحب الكون.
وايسوعاه، أيتها العزلة
تزدرى جميع الفصول
لأنك باردة دائما كالشتاء
هذا فصلك المفضل مثلى.
أيتها العزلة حبذا لو تستثمرى حنانك الطاغى
على جميع من فى الأرض.
أيتها العزلة، لس لديك أرض محددة
وأنت غير موجودة بتاتا.
أيتها العزلة، احتفظى بالجمال الحبيس فى نفسه
لكى تصطحبينى إليه
عندما ألد هذه الموسيقى الكونية
التى تكدر صفو التناغم الوهمي القبيح للذهن.
أيتها العزلة، أنت شردتى فى اغتيال الأفكار المتآمرة عليك
وزرعتى الحماقة فى كل شىء دونك
أعرف أنك أقسى من أبى
الذى أغدق الكراهية فى روحى
ولكنك من سلالة الجراح
التى تستهتر بالعالم.
أيتها العزلة، الخطايا الشنيعة التى ارتكبتها
ارتكبتها خصيصا عندما خرجت منك
وعندما كرهت مثوى التراب
ولكن أنت من جعلنى أواصل الحياة فى داخلى
وأفتعل حركة لانهائية فى روحى.
أيتها العزلة
لن يسرقك أحد منى
إلا إن دفعت الدين للعالم.
أيتها العزلة، لا تعرفى ما يقوله الناس عنك
أن أعماقك كريهه وأن سمعتك سيئة
وأنك لا تقبلى إلا الضالين واللاأسوياء
ولكنى أستأثر بك على أى بيت آخر
فلا تحشدى شخوصى حولى
لأنى لست بنبي.
أيتها العزلة، لدي كينونتى الخاصة
المفعمة بملح الوجود وسكر العدم.
أيتها العزلة، لا أعللك بالخلاص المكبوت فى الهائل
ولا باللانهائى الساخن
الذى يضم وادى الطلاقة والطاقة.
أيتها العزلة، أبحث عنك فى كل مكان أعرفه ولا أعرفه
حتى أنى زرت الخرائب الموجودة فى روحى
والكهوف المليئة بالدببة القتلة .

تفاعل