فيديريكو غارثيا لوركا – غزالة الهروب

ضعت مرات كثيرة في البحر،

أذني مليئة بأزهار مقطوفة للتو،

ولساني ملئ بحجب وباحتضار.

ضعت مرات كثيرة في البحر،

كما أضيع في قلب بعض الأطفال.

.

ليس هناك من ليلة لا يشعر فيها المرء،

بابتسامة ناس بلا وجوه،وهو يعطي قبلة،

وليس هناك من أحد، ينسى الجماجم الجامدة،

للأحصنة الميتة ،وهو يداعب وليداً.

.

لأن الورود تبحث في الجبين

عن منظر قاس لعظم،

ليس لأيدي البشر اتجاه،

غير تقليد الجذور في باطن الأرض.

.

كما أضيع في قلب بعض الأطفال،

ضعت مرات عديدة البحر.

جاهلاً للماء،أمضي مفتشاً

عن موت من ضوء يفنيني.

*

ترجمة: ناديا ظافر شعبان

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق