محمود عميرة – على قلق كأن الريح تحتي

4fd5dda28eb6ca9af6790a6283583c04 محمود عميرة - على قلق كأن الريح تحتي

‎أمشي في شوارع المدينة وحيدا لا أحمل معي اﻻ غيابك
‎غيابك القشة التي قسمت قلبي ،
‎قلبي الكهل الرضيع ..
..
‎الغروب يتشقق ،
‎ويصبح للموسيقى طعم لا يوصف حين أردد أو حتى أكتب حروف اسمك..
..
‎عادة ما أكون حزينا
‎اظن الحزن بات عادة
‎غيابك حزن وحضورك حزن أكبر حيث أحمل أعصابي قدر عال من التفكير ، ترى متى ستأتي مجددا ؟!
‎الحزن مضارع مستمر حضر بالماضي ليظل ..
..
‎ساعتي لا تسكنها عقارب
‎أحسب دقائقي بعدد رمشات القلب
‎وقلبي يرمش بعدد المرات التي قال بها الشعراء كلمة ” قهوة ” وعبارة ” شغاف القلب “

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.