مها دعاس – صوت الثغاء


نحن الأغنام في سيارة مغلقة بلانافذة
نتكدس فوق جثثنا
الظلام يملأ المكان وقلبي يتكور حول صقيعه

البحر والموت من أمامنا
اليابسة والموت من خلفنا

وجه المهرب يرعبني
يصرخ بغضب كقنبلة مؤقتة
ستنفجر في أي لحظة في رأسي الذي يتدحرج بين الأحذية

لا شيء مهم
لا علاقة للشجاعة بكل مايجري
انه الاستسلام لكل شيء
الآن تسقط كل الشعارات على شاطىء الهروب

صور ..صور مبهمة
تمر من أمامي
أصوات تزلزلني
أحاول التنفس

تعتلي أحذيتنا رؤوسنا و
أحذية العالم كلها ترقص رقصة المنتصر على رؤوسنا
المعلقة بهاجس الجهات الأربعة المغلقة

الدروب تنحدر نحو
جهة خامسة مفتوحة على المجهول
مغلقة على البلاد

لا زلت أسمع صوت الثغاء
أنظف رأسي من طين الأحذية
و كل يوم أحاول كنعجة أن أتنفس …

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق