ميخائيل ليرمنتوف – أشعر بالسأم وبالحزن

أشعر بالسأم و بالحزن ، و ليس مَن أمد له يدي

في لحظة نكبة روحية …

و الأمنيات !.. ما فائدة التمني عبثاً و بشكل دائم ؟ ..

و السنون تمضي – الأفضل من بين السنين …

أن أهوى … و لكن مَن ؟.. لبعض الوقت – لا يستحق الأمر ؛

و أن أهوى إلى الأبد لمستحيل …

و إن أنظر إلى نفسي ؟ – ليس للماضي هناك من أثر :

و الفرح ، و العذابات ، و كل شيء لا قيمة له …

و ما العواطف ؟ – فعاجلاً أو آجلاً سيزول

أثرها الحلو حين يتكلم العقل ،

و الحياة ، إذا ما نظرتَ حولك بانتباه بارد –

مجرد نكتة فارغة و غبية …

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات