نجلاء حسين – يمضي كأنه الصباح..

8bb1bbe600a16d6b97baf2b8fcf0b847 نجلاء حسين - يمضي كأنه الصباح..
لماذا الغبار يملأ الكون ؟!
أين رحل الصبح ؟!
إلى أين يغادر والعطن يفترش الأطباق؟!

الصبح الذي كان ينضخ الماء في
فم الناعورة فتصدح فوق أجنحة اليمام
قبل أن تتكيء بظمأ فوق صدغها
دفنوا صمتها في صدر الصفيح الصديء
قبل أن يُقلِع منطادُ من الأتربة
فيكسو النوافذ
مزقوا أثداء الخبز
كانوا يحتفون فوق قمائن العطن

حينها تطايرت أعناق السنابل
تحت هتامة المنجل الكبير
أين كان حينئذ؟!
أين ذهب الشقيّ ؟!

كل هذا اللهو في فسحات الديار
وثمة من يلوح من الجهة المقابلة
يُسقط الشمس تحتَ عباءتِه
ويمضي كعادته تاركا رفقة الشقاء
وفيًّا كان يمضي كأنه الصباح!

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.