نيكي جيوفاني: لست وحيدة

ترجمة: د.عابد اسماعيل

أنا لست وحيدة

ولا أنام وحيدة

أتظن أني خائفة

لقد كبرت

ولا أبكي

أملك سريرا رحبا، شاسعا،

أتدحرج فيه كيفما شئت

ولا أحلم أحلاما سيئة

كتلك التي تعودت على رؤيتها عنك

وأنت تهجرني

ألآن، بما أنك قد هجرت،

لن أحلم،

ومهما ظننت بي

لست وحيدة

لا أنام وحيدة.

نبذة عن الشاعر

ولدت الشاعرة نيكي جيوفاني في نوكسفيل، تينسي، عام 1943،وأمضت طفولتها في مقاطعة لينكن هايتس في أوهايو، وإلتحقت بجامعة فيسك في سن السادسة عشر، ولكنها سرعان ما طردت منها بسبب نشاطها في حركة الحقوق المدنية للزنوج، قبل أن تلتحق بها مرة ثانية وتحصل علي درجة في الأاداب بعد ثمان سنوات، وقد تأثر شعرها بقضايا الزنوج ونظمت في ولاية سينسيناتي، أول مهرجان فنون للأمريكيين السود، ويتضح الطابع الراديكالي في شعرها، زمن أهم أعمالها (عدالة أفريقية) عام 1968، و(إعادة خلق) عام 1970،بالإضافة ل ( الليل يهبط ناعما) الصادر كذلك عام 1970. وقد حصلت علي العديد من الجوائز الأدبية المرموقة أبرزها جائزة المكتبة الوطنية للأدب عام 2001.

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.