وولي سوينكا – بواكير الصباح

المِصباح الأزرق الشفاف ودُخان التَبغ الضبابي يتلوى ويَرْطب السَلُّوفان والأسطح اللامعة الرمادي الآخرس، يلتف حول إكليل ستائر المخمل، يُعتم دِّهْلِيز

إلهي – إيجيوما أومبينيو

غفرانك يا أبانا، لكن أحيانًا ما يكون إلهي امرأةً تجلس على أرضيّة المطبخ يداها ممسكتان بساقيها تصرخ للنجدة دون صوت