كاميلو سباربارو – اصمتي يا روحي !

اصمتي يا روحي !

ها قد حلّت الأيام الكئيبة التي تعاش بلا رغبات

أيام الانتظار اليائس.

.

وعلى غرار الشجرة العارية التي عند منتصف الشتاء

تذرف حزنها في الساحات المقفرة

لا أظنني سأورق بعد الآن

وأشك في أني قد أورقت يوماً.

.

وإذ أهيم في الشوارع وحيداً وحيداً

بين أناسٍ يرتطمون بي ولا يرونني

أشعر كأني غائب حتى عن نفسي.

أسارع الخطى إلى حيث الحشود

وأرصد الواجهات بخيبة.

أستدير لحفيف كلّ تنورة،

لصوت حكواتي أعمى

أو لعنقٍ تبرق على حين غرّة،

فتنهمر من عيني دموع حمقاء

وتشتعل فيهما المطامع.

.

في هاتين العينين حياتي

وكلّ ما يحدث يحفر فيهما

مثلما تحفر نسمة هواء في المياه الراقدة.

.

كمثل مرآة مطيعة

أعكس كل ما يعبر أمامي

لكني لا أنظر في ذاتي

لأني لن أجد فيها شيئاً.

.

وإذ يحلّ المساء

أتمدد طويلاً في سريري

كما في نعش.

*

*ترجمة: جمانة حدّاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى