أريه سيفان

أريه سيفان – في الخشخشة

بعد القتيل الخمسين والجريح المائة والعشرين كانت الأخبار عن من يليهم مثل ذباب ، حتى أنها ليست هي ذباب الأموات ، المنضغطة على زجاج الشبابيك

أريه سيفان – في الخشخشة

بعد القتيل الخمسين والجريح المائة والعشرين كانت الأخبار عن من يليهم مثل ذباب ، حتى أنها ليست هي ذباب الأموات