أنتونيلا أنيدا

أنتونيلا أنيدا – إلى صوفيا

فقط كما هو الآن، شجرة الزيتون على الشرفة الريح التي تعبث بالغيوم. بعد زمان في أمسيات ستجيء عندما يكون لا أنت ولا أنا هنا، عندما