أنطوان شحرور

مختارات للشاعر اللبناني أنطوان شحرور

Mel McCuddin 1- لأن الليل في الشتاء جديلة شَعر أسنان النمر صاحت في الغابات الداكنة موت الصخور الهادئ العشبة المجونة تلتف حول سفينة خطانا الجميلة. لكن الليل ينزل وروحنا تجمع المطر في جوف أشجار نخيلها الملحمية نفس البحر الأخير سيلفظ اسمك وسيكون ذلك رهيبًا لأن البق يسكنني كمثل حلزونة ماكرة سألتني أن أحدثك عن الموت.

مدخل – أنطوان شحرور

كي لا أتكلم البتة على هذه القيود التي توثقني منذ أيام برمال الصحراء سوف أتمدد على مياه البحيرات على غرار عزائس النيل وسأتحدث مع الريح كل عبة على الضفاف سوف تكون قدري المسائي، وكي لا أدرك البتة حدود الكرب سوف يحوم ظل الأوفيليات الميتة على جلدي سأبسط خيوط الدم في جسدي راعًا وسأقول وداعًا للأرض

ليل عميق – أنطوان شحرور

أنا موجود بتمردي بمناجاة الظلالتي أجدها بين رمال يديك الأربعة.أتيت إليّ من فروة الأحد.في وجه الشمس كنتِ تصرخين:الله غير موجود. مذّاك أمشيوحدي درب الفقراء الطويلة.ربما طالبت الحياة بالكثير. آملألا يخيبني الموت. لا أريد عالمكم. صرت فيه عبئًا على نفسي. أريد فضاء. أريد على الأقل اللانهاية. تنشقوا الدم، الدم جميل خصوصًاعندما لا تدعونه يتعفن في أوردتكم.ابسطوا

مدخل – أنطوان شحرور

كي لا أتكلم البتة على هذه القيود التي توثقني منذ أيام برمال الصحراء سوف أتمدد على مياه البحيرات على غرار

ليل عميق – أنطوان شحرور

أنا موجود بتمردي بمناجاة الظلالتي أجدها بين رمال يديك الأربعة.أتيت إليّ من فروة الأحد.في وجه الشمس كنتِ تصرخين:الله غير موجود.