المهدي أخريف

من قصيدة: مقهاك المفضل – المهدي اخريف.

البحر هَبَّ على قصائديَ القصارِ مُبكِّرا سيُسائل العنوانَ عن مثْواكَ كالمعتادِ أنتَ هناك في وضح السُّماقِ توبِّخ المعنى المعربدَ في السياقِ تسُلّ بيتك بالهوينَى من