صدام الزيدي

صدام الزيدي – فى الفضاء المحموم

بعد منتصف الليلة على مشارف الواحدة تعود منهكًا الحقيقة الوحيدة التي تدركها: لست “سوبرمان” حتى تنجز نصًا شعريًا بعد أن لمحتها نهار أمس الأول وهي