صلاح فائق

مختارات للشاعر صلاح فائق.

سعيدٌ لأني لم أتعلمْ بلاغة موتى وجدتُ التجوال في السواحلِ أجمل هناكَ، ذات مرة، في احدها صادفتُ فلاحاً، خرجَ من قصيدة لي قبل أيام ليبحثَ

كتابة – 5 – صلاح فائق

أخرجُ من متاهةٍ إلى أخرى أجدني في إحداها في بيت خافت الاضواء يناقش فيه ديكارت شاعرنا المعري في أمور فكرية يبدوانِ في تآلفٍ مفرح :

مختارات – صلاح فائق

كل يوم، أثناء توجهي إلى جبل قريب أعدّ شبابيك هذه البلدة، أجدها ناقصة واحداً أو أكثر مما كانت أمس. عند عودتي أحصيها أيضاً، فألحظها زادت

كتابة – صلاح فائق

أنا متحفٌ ، لا أحد غيري يعرفُ أينأنا زائره الوحيد .*في جيبي مجموعتي الشعرية الأولى منذ سنواتلا أقرأ منها أو فيها ولا أتحمل أن يراها

مختارات للشاعر صلاح فائق.

سعيدٌ لأني لم أتعلمْ بلاغة موتى وجدتُ التجوال في السواحلِ أجمل هناكَ، ذات مرة، في احدها صادفتُ فلاحاً، خرجَ من

كتابة – 5 – صلاح فائق

أخرجُ من متاهةٍ إلى أخرى أجدني في إحداها في بيت خافت الاضواء يناقش فيه ديكارت شاعرنا المعري في أمور فكرية

مختارات – صلاح فائق

كل يوم، أثناء توجهي إلى جبل قريب أعدّ شبابيك هذه البلدة، أجدها ناقصة واحداً أو أكثر مما كانت أمس. عند

كتابة – صلاح فائق

أنا متحفٌ ، لا أحد غيري يعرفُ أينأنا زائره الوحيد .*في جيبي مجموعتي الشعرية الأولى منذ سنواتلا أقرأ منها أو