طلعت شاهين

ليلة في مدينة الزهراء – كونتشا لاجوس

كان الحلم يأخذ شكل الرخام الوردي،تغنيه النوافير والأباريق،ترسمه على فراغات وجه الهلال. العطر يوحي بالسكينةيرسمه رعشات حميمةهكذا كان بعثك. جارية مشرعة النهودمن العسل والسمسمكانت وليمتك

مختارات لفيدريكو جارثيا لوركا

١-الكرز المزهر في شهر مارس تذهبين إلى القمر وتتركين ظلك هنا تصير المروج وهمية، وتمطر طيورًا ملونة أضيع أنا في غاباتك صارخًا:” افتح يا سمسم”

المجنون يستسلم للشعر – كلارا خانيس

1- الشاعر يمتدح الصداقة التي اخترقت الصحراء ووضعت في خدمة المجنون رجالًا وأموالًا تشفيه من جنونه بليلى. أشرب في نخب نوفل، الذي حطم الجدران الوحشية

حياة في الصحراء – كلارا خانيس

١- عن: كيف أطلق المجنون غزالات أسيرة ليصبحن رفيقاته. حين كان الصقر يحوم في أعالي الجبال، يراقب حظه أطلق للمجنون غزالات وقعن في شرك الصياد.

الفراق – كلارا خانيس

١- الشاعر يدافع عن انتصار الحب على الصعاب. تسمع الآن أجراس الرحيل، يتوازن الفرح على خيط الفراغ، يؤكد الفرح ديمومته، كم حاول الفراغ الفراق، هزيمة

لوحة: نذير إسماعيل

المجنون – كلارا خانيس

١- الشاعر يعترف بصعوبة هدفه أيها الساقي، املأ الكأس، لأغني عن كامل السيرة التي حازت الشهرة: العذرية، رفض القيم، الخروج على العار، الاستسلام الكامل للعشق

منبت الورد – كلارا خانيس

1- صورة شخصية للبطل. عاريًا يدخل المجنون في حديقة الأزهار، وفي روحه تتوغل جمرة متقدة، حيث لا وجه للجنة سوى وجه ليلى، وجسدها كلمة عشق،

الطفولة – كلارا خانيس

١- الشاعر يفتش عن الشفافية. أيتها المحبوبة انزعي عنك الخمار ودعي الأزهار تشرق بكمالها، وأيقظي الندى في أعضائي النائمة. إن شفتي الحب كأس ترنو إلى

الفراق – كلارا خانيس

١- الشاعر يدافع عن انتصار الحب على الصعاب. تسمع الآن أجراس الرحيل، يتوازن الفرح على خيط الفراغ، يؤكد الفرح ديمومته،

لوحة: نذير إسماعيل

المجنون – كلارا خانيس

١- الشاعر يعترف بصعوبة هدفه أيها الساقي، املأ الكأس، لأغني عن كامل السيرة التي حازت الشهرة: العذرية، رفض القيم، الخروج

منبت الورد – كلارا خانيس

1- صورة شخصية للبطل. عاريًا يدخل المجنون في حديقة الأزهار، وفي روحه تتوغل جمرة متقدة، حيث لا وجه للجنة سوى

الطفولة – كلارا خانيس

١- الشاعر يفتش عن الشفافية. أيتها المحبوبة انزعي عنك الخمار ودعي الأزهار تشرق بكمالها، وأيقظي الندى في أعضائي النائمة. إن