عبد الرحيم أبو ذكري

الرحيل في الليل – عبد الرحيم أبو ذكري.

أيها الراحل في الليل وحيدًا ضائعًا منفردًا أمس زارتني بواكير الخريف غسلتني بالثلوج وبإشراق المروج. أيها الراحل في الليل وحيدًا حين زارتني بواكير الخريف كان

ليس عن الحب – عبدالرحيم أبو ذكري.

في سماء غريبة أتأملها في الخفاء وأهدهدها ساهمًا في المساء وأغني لها أجمل الأغنيات بصوتي الأج الذي لا يجيد الغناء وأقول لها وأتمتم: آه.. ملاذي