عدنان الصائغ

عدنان الصائغ – العبور إلى المنـفى

أنينُ القطارِ يثيرُ شجنَ الأنفاقْ هادراً على سكةِ الذكرياتِ الطويلة وأنا مسمّرٌ إلى النافذةِ بنصفِ قلب تاركاً نصفَهَ الآخرَ على الطاولة يلعبُ البوكرَ مع فتاةٍ