عقل العويط

سيغتسل بكِ البحر – عقل العويط

كتب الشاعر والصحفي اللبناني: عقل العويط هذا النصّ، من وحي لوحة بيروت المرفقة، للرسّام الكبير حسن جوني، باعتبارها ولادةً جديدةً للمدينة السابقة المفقودة. لن أشبّهكِ

عقل العويط-حياةٌ من جهة الموت

كان عليَّ أن أذهبَ لأرى الحياةَ من جهة الموت أعني من جهة الحب كنتُ أوحشَ من فلاة فذهبتُ ورأيتُ. في العادة يكلّلني تاجُ اليقظة يضعني

سيغتسل بكِ البحر – عقل العويط

كتب الشاعر والصحفي اللبناني: عقل العويط هذا النصّ، من وحي لوحة بيروت المرفقة، للرسّام الكبير حسن جوني، باعتبارها ولادةً جديدةً