محمد النعيمات

الحياة صالة سينما – محمد النعيمات

أذكرُ أنهم-حينَ وُلدْتُ-قطعوا لي تَذكِرةًأو رُبما شهادةُ ميلادٍلا فرقَ ،فالحياةُ (صالةُ سِينما ) كبيرةدخلتها بكاملِ دهشتيوجلستُ لأنني فقيرٌفي مقاعِدها الرخيصةِ ،كانت جميلةً ومضيئةوكنتُ بخرقةٍ بيضاءَأجوبُ

شذرات – محمد النعيمات

– ما الذي يبحث عنهطيلة الليلبمصباحه الكبيرعمود الإنارة ؟ – حين نقطع الأشجارأين تربضفي الظهيرةككلابٍ مشردةٍظلالها ؟؟ – ما الذي ستعترف بهلو أنها نطقتالبئر القديمةبفمها

جِرار طافحة – محمد النعيمات

إنه فمي وهاتانِ اللتانِ تبكيانِ : عيناي ولكنه ليس صوتي وهذه ليست دموعي فأنا ولدتُ كجرّةٍ صغيرةٍ فارغةٍ لا دموع فيها ولا صرخات ربما لأن

ناجٍ بشريطٍ أسود – محمد النعيمات.

  لا أحدَ سيلتفتُ لكَ وأنتَ هناكَ مُعلقٌ على الجدارِ بإطارٍ أنيقٍ وشريطٍ أسود وكمن يُطلُ من نافذةٍ ستراهم يُحررونَ أرواحهم كأرانبَ بريةٍ للرصاص لا

بابٌ وحيدٌ للعالم – محمد النعيمات

بابٌ وحيدٌ للعالموجدرانٌ كثيرةٌجدرانٌ كثيرةٌ وعاليةوكزنزانةٍ واسعةٍكان عليناأن نعيشَ فيها دائماً– رغماً عنّا –مع القَتَلةِ والسفاحينوكان علينا أيضاًأن نقتني الأملَ دائماًفي قلوبناكذريعةٍ وحيدةٍ للحياةوأن نُربي

الحياة صالة سينما – محمد النعيمات

أذكرُ أنهم-حينَ وُلدْتُ-قطعوا لي تَذكِرةًأو رُبما شهادةُ ميلادٍلا فرقَ ،فالحياةُ (صالةُ سِينما ) كبيرةدخلتها بكاملِ دهشتيوجلستُ لأنني فقيرٌفي مقاعِدها الرخيصةِ

شذرات – محمد النعيمات

– ما الذي يبحث عنهطيلة الليلبمصباحه الكبيرعمود الإنارة ؟ – حين نقطع الأشجارأين تربضفي الظهيرةككلابٍ مشردةٍظلالها ؟؟ – ما الذي

بابٌ وحيدٌ للعالم – محمد النعيمات

بابٌ وحيدٌ للعالموجدرانٌ كثيرةٌجدرانٌ كثيرةٌ وعاليةوكزنزانةٍ واسعةٍكان عليناأن نعيشَ فيها دائماً– رغماً عنّا –مع القَتَلةِ والسفاحينوكان علينا أيضاًأن نقتني الأملَ