محمد حربي

فراشَة في كتاب – محمد حربي

إهداء إلى محمد عيد إبراهيم 1 يأْخُذُ الصبيُّ طينَةً بارِدَةً من النهرِ يَخْفِقُها قليلاً بِأَنامِلِهِ ويُشَكِّلُها بَشَراً ثُمَّ ينْفُخُ في الطينِ فيَصيرُ نَماذِجَ ويعودُ إلى

فراشَة في كتاب – محمد حربي

إهداء إلى محمد عيد إبراهيم 1 يأْخُذُ الصبيُّ طينَةً بارِدَةً من النهرِ يَخْفِقُها قليلاً بِأَنامِلِهِ ويُشَكِّلُها بَشَراً ثُمَّ ينْفُخُ في