مهند يونس

عائلة مؤقتة – مهند يونس

  في طريق العودةِ إلى المنزل، هربًا من نصف محاضرة، سحبت نفسي خارجًا منها، كالهاربِ من ساحة قتل، كانت بانتظاري سيارةُ أجرة، فوّتُّ عدةَ سياراتٍ،

عائلة مؤقتة – مهند يونس

  في طريق العودةِ إلى المنزل، هربًا من نصف محاضرة، سحبت نفسي خارجًا منها، كالهاربِ من ساحة قتل، كانت بانتظاري