نينا كاسيان

Mohammed Afifé

أسف في أذن السمكة – نينا كاسيان

إنه لمؤسف، أنا حقا آسفة أنني لن أبلغ الساعة القصوى في ثوب من الروح الصافية.ضباب يلف حاضري و يغرقني في العدم،بلا عظمةاوه، أتمنى لو أستطيع