وليم بليك

وليم بليك – إلى الخريف

آه يا خريف ، محمّلاً بثمار ومصبوغاً بدم العنب ، لا ترحلْ ، ولكن اجلسْ تحت سقفي الظّليل ؛ هناك قد تستريح ، وليتناغمْ صوتُـكَ

وليم بليك – أغنيات البراءة

1) المقدّمة كنْتُ على مزماري أعزفُ في قفرِ الوديانْ أعزفُ ألحاناً لأَغانٍ مفْرِحةِ الأنغامْ حين رأت عينايَ صغيراً في إحدى الغيماتْ. قال الطِّفلُ بوجهٍ ضاحكٍ:

وليم بليك – أغنيات البراءة

1) المقدّمة كنْتُ على مزماري أعزفُ في قفرِ الوديانْ أعزفُ ألحاناً لأَغانٍ مفْرِحةِ الأنغامْ حين رأت عينايَ صغيراً في إحدى