غابريل غارثيا ماركيز – أبَّهةُ المَوت

قالَ لنا سائقُ العربةِ التي حملت جثمانَ صديقنا :
” لماذا لا ترجعوا غداً وتحاولوا أن تكونوا أوَّلَ من يصل ؟ ”
إنَّ هذا السؤال وحده ، الذي صاغهُ شخصٌ يعرفُ دونَ ريب خيراً منا مآسي البيروقراطية المأتمية ؛ جعلنا ندركُ نوعيةَ اليومِ الذي ينتظرنا.