أبكي مع يدي – آلدا مريني- ترجمة: الخضر شودار

 

Oswaldo Guayasamín ~ El Violinista (The Violinist), 1967 (oil on canvas) [requiem for a gun-crazy country]
أبدا، لن يكون لبيت الشعر أبواب .

**
إن كنت أحب
فلأن جسدي
يتغير باستمرار

**
الجنة لا تروقني
فهي على الأغلب
خالية من الهواجس

**
أنا كلي أكاذيب
لكن الله
يجبرني على قول
الحقيقة

**
أستفيق دائما في صورة لائقة
ثم يصيبني التشوه بالآخرين

**
كل حب
هو بالنسبة الي
اغتصاب

**
منذ أعوام و أنا منكبة
على قضية
مريني

**
حين يلح عليك الحب
بعينين متوهجتين
فقد حانت ساعة الموت

**
أنزعج
بلا حدود
حين أقيد
بالمكان

**
الجنون هو أيضا
جدير بالتصفيق

**
حين آكل كما ينبغي
يحدث اذن
أن أتذكر الآخرين

**
يا له من استهتار
حين تحكم على نفسك بالجنون.

**
لا تحاولوا
الإمساك بالشعراء
سيتسربون من بين أصابعكم

**
الحب الحقيقي
لا زغب له

**
أبدا
لم تذهب الساعات
في الموعد

**
لست جميلة
أنا فقط إروتيكية

**
العزلة مجرد إدعاء

**
أقتات فقط لأغذي الوجع

**

لكل حصان مثاله من المعركة

**

لم أسمع مني أخبارا عني
منذ زمن بعيد

**

لا أحد
يمنحني هيئة أفضل
من الريح

**

حين أنام، أصغي

**
الجحيم
هو شغفي العظيم

**

غالبا ما ألغي الآخرين
أما أنا فأظل
دائما في العتمة

**
بيت الزمن: في عظامنا

**

كدت أن أبكي مع يدي

**

الشعراء جميعهم
التهموني

**
قبل أن تكلم
الآخرين
دع
الحيوان المتوحش
ينام في داخلك

**

السواد هو حميميتي

**
أنام
حالمة
بأني لم أكن
من العالم

**
هناك ليال
لن تحدث
أبدا

**

الوسوم

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق