دوريان لوكس – متى يمكننا الذهاب؟

متى يمكننا الذهاب؟ الأغراض وضّبت في السيارة

البرّاد محشور بين أكياس النوم

وأطواق النجاة، والصحف والخرائط.

لو يتوقّفان فقط عن الجدال، لو تسحب

كلامها الذي أغضبه.

أيمكننا الذهاب الآن؟ الأشياء وضّبت في السيارة،

أخواتي الخمس يقفن على الشرفة الخلفية، متشابكات الأيدي،

كنباتات في قدر، وهو يقول الآن (هراء)

وهي تركل حذاءيها قائلة (إذا كان

هذا ما تريده فهذا ما ستحصل عليه)، زوجة سمينة

بنهدين مسطّحين وثمة دوماً من يرضع. هناك خفافيش

في برج كنيستي، أوردة متسعة، والأولاد نائمون على الحُصر.

متى يمكننا الذهاب؟ الأشياء موضّبة في السيارة،

والآن ذهبت الطفلة إلى الحمّام

بسروالها الداخلي، والكلب يلتقط القطة

من رقبتها ويعبر بها فتحة

في السياج المكسور. هو، نزع، غاضباً قبعة البايسبول،

شعره مجدول إلى الخلف.

يقول (إني راحل). أخرجوا الأغراض

من السيارة. نستلقي جميعاً ونأخذ قيلولة.

*

ترجمة:سامر أبوهواش

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق