ريتا بومي باباس – لو تجولت مع صديقاتي المّيتات

Eugene Delacroix

لو تجولتُ مع صديقاتي المّيتات
لو تجولت مع صديقاتي الميتات
لاجتاحت المدينة فتيات خرساوات
واجتاحت الهواء رائحة الموت الحادة
ووقفت كل العربات
لو تّجولت مع صدياتي الميتات
لو تّجولت مع صديقاتي الميتات
لرأيتم الف بنت عاريات الصدور … عاريات
وقد اخترقهن السيف , تناديكم ؛
لماذا ارسلتمونا الى هذا النوم الباكر
مع كل هذا الثلج , لم نسُرح شعرنا
وبكينا
لو تجولت مع صديقاتي الميتات
لو تجولت مع صديقاتي الميتات
لنظر المارة الينا بدهشة
إذ لم يروا من قبل جماعو مرّت
على الارض بمثل هذه الخطوات
وبكل هذا التقوى ..
لو تجولت مع صديقاتي الميتات
لهل البدر لزينتهن
كزهرة العرس
وبكت شلالات الموسيقى في أحداق عيونهن
وحرك الهواء شاش جراحهن وليل شعرهن
ولمات الكثير من الخجل
ومن الحزن
لو تجولت مع صديقاتي الميتات.

قصيدتها ( لو تجولت مع صديقاتي الميتات ) هي رثاء لخمس وستين فتاة اطلق الرصاص عليهن لأنتسابهن إلى حركة اليسار اليوناني .

ترجمة: رنا قباني

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

الوسوم

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق