فيسوافا شيمبورسكا – تهريج‏

سينقضي عشقنا،‏

ثم مائة ومائتا عام،‏

ثم من جديد سنكون معاً:‏

ممثل كوميدي وممثلة كوميدية،‏

معشوقا الجماهير،‏

سيلعبان دورنا على المسرح.‏

مسرحية هزلية قصيرة مع كوبليهات،‏

قليل من الرقص، كثير من الضحك،‏

سكتش اجتماعي متقن‏

وتصفيق.‏

ستكون مضحكاً بلا مقاومة‏

في هذا المقطع، بتلك الغيرة،‏

في ربطة العنق تلك.‏

رأسي الذي يدور،‏

قلبي والإكليل،‏

قلب غبي منفطر‏

وإكليل متساقط.‏

سنلتقي ونفترق، ضحك في القاعة،‏

سبعة أنهار، سبعة جبال‏

سنختلقها فيما بيننا‏

ثم وكأنها تنقصنا الانهزامات والعذابات،‏

سنستنزف أنفسنا بالكلمات‏

وبعدها سننحني‏

وسيكون هذا خاتمة الهزلية.‏

سيذهب المتفرجون للنوم‏

ضاحكين حتى الدموع.‏

سيعيشون مستمتعين،‏

سيروضون الحب،‏

النمر سوف يأكل من أيديهم.‏

ونحن سنبقى أبدا كما نحن‏

بقبعات ذات أجراس،‏

وسط رنينها، ببربرية‏

يصغى إلينا‏

*

ت.فهد حسين العبود

“من ديوان: نداء إلى ييتا “‏

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق