لم نقعْ في الأسى بعدُ – أحمد الملا.

Mel McCuddin

هذا كلُّهُ
لم يحدثْ من قبل
لم نقعْ في الأسى بعدُ
سقطتِ الأيامُ أمامَنا
متعثرةً في الدَّرَج
ولم يعرفْ أحدٌ مَن صعدَ السطح؛
وقْعُهُ غامضٌ
مطرُ الليل،
وعاجزةٌ كلماتٌ توقّعْنا صوابَها.

هذا كلُّهُ لم يحدث بعد
صدًى يرتطم
خواءٌ جاثمٌ على تلّةِ النهار
يدٌ مبتورة
وريحٌ تتهيّأ
لمحوِ الفراغ.

هذا كلُّهُ لم يحدث
نوافذُ أهملَها الأهلُ
وسقتْها الصُّدَف بيدٍ تخفَّتْ وراءَ الظهر
أغوتْنا الجدرانُ بضحكةٍ مسمومة
ولم ننتبه إلى أنيابِها
كأنما الوقتُ عدوٌّ يكمنُ في المنعطفات
ينصبُ فخاخَهُ ويهربُ
صارخاً في الشعاب.

كلُّ هذا
وبمجرّد لمْسِهِ؛
يختفي،
كأنْ لم يحدث أبدا.

تبرعاتكم تساعدنا على إثراء الموقع، وإكمال تسجيل الأنطولوجيا الصوتية لشعر العالم، شكرًا لكل الأصدقاء والأحباب الداعمين

أعطني رأيك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق