لا تأخذِ الخيل إليه ولا الخَيَال – وديع سعادة

أَعدِ الماء إلى النبع ولا تُزعج الغيم

ولا تُصلِّ، لا تُقلق الموتى

دعْهم في ترابهم يستريحون

وإنْ انهمر مطر فخفِّف من لهاثك

لهاثُك يصعد غيماً إلى الفضاء ويمطر

والمطر يوحل التراب

ويزعج الموتى.

أَعدِ الماء إلى النبع ولا تأخذ الخيل إليه ولا التخيُّل ولا الخَيَال

النبع جرَّة مكسورة

لا ماء فيها

فاذهبْ بلا ماء ولا خيل ولا خَيَال.

وديع سعادة – ريشٌ في الريح

لا تطأْ على ظلّإنه نطرة نائمة.لا تأخذْ غصناً إلى موقدإنه يد شجرة.التقطِ الورقةَ وأعِدْها إلى الغصنإنها عين الشجرة.النجوم نظراتانظرْ تَصِرْ

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.