شعر عربي معاصر

لا تأخذِ الخيل إليه ولا الخَيَال – وديع سعادة

أَعدِ الماء إلى النبع ولا تُزعج الغيم

ولا تُصلِّ، لا تُقلق الموتى

دعْهم في ترابهم يستريحون

وإنْ انهمر مطر فخفِّف من لهاثك

لهاثُك يصعد غيماً إلى الفضاء ويمطر

والمطر يوحل التراب

ويزعج الموتى.

أَعدِ الماء إلى النبع ولا تأخذ الخيل إليه ولا التخيُّل ولا الخَيَال

النبع جرَّة مكسورة

لا ماء فيها

فاذهبْ بلا ماء ولا خيل ولا خَيَال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى