ألدو بالازيتشي – راهبات يتجولن

تستيقظ الكنائس الصغيرة في نصف نور

فيخرجن الراهبات ،ببطء ويتمشين عبر الجسور

راهبات بيضاوات، راهبات سوداوات: يحيين

الواحدة الأخرى، ينحنين

الواحدة أمام الأخرى، يزورن

الواحدة كنائس الأخرى، يصلين

عائدات عبر الجسور.

مرة أخرى، يحيين، الواحدة الأخرى،

ينحنين، راهبات بيضاوات وسوداوات

يمرّن منسابات واحدة بالأخرى في المساء،

في نصف نور، في المساء.

*

ترجمة عبدالقادر الجنابي

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.