ألكسندر بوشكين – يا نساء النبي الطاهرات

يا نساء النبي الطاهرات،

يا مَن تتميزن عن كل النساء:

بالنسبة لكنَّ مرعب شبح الخطيئة.

في ظلِّ الطمأنينة الرغيد

عِشْن بتواضع: وجب عليكن

حجاب الفتاة العازبة.

و لتحفظنَ قلوبكن وفيةً

لأجل التنعّم شرعاً و حشمة،

و لكي لا ترى عيون الكفار

الماكرة وجوهكن!

و أنتم، يا ضيوف محمد،

حين تتوافدون للسهر عنده،

احرصوا على ألا تعكروا

النبي بشؤون دنياكم .

عند تحليق أفكاره بالصلوات

هو لا يحب المتحذلقين

و الكلام الفراغ غير المحتشم:

اكرموا مائدته بوداعة

و بانحناء عفيف

لزوجاته الشابات.

*

ترجمة /إبراهيم إستنبولي

ألكسندر بوشكين – النبي

مضنى بالظمأ الروحي تعذّبت في صحراء موحشة وفجأة ظهر لي عند مفترق الطرق الملاك “سيرافيم” السداسي الأجنحة وبأصابع خفيفة كالحلم

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.