Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

أحبك

لأن الأرض تدور حول الشمس

والرياح الشمالية تهب شمالًا

أحيانًا

لأن البابا كاثوليكي

ومعظم الحاخامات يهود

لأن الربيع يزيح الشتاء

والهواء يصفو بعد العاصفة

لأن حبي لك فقط، رغم الجاذبية،

ما يمنعني من السقوط من فوق الأرض

نحو بعد آخر.

أحبك

لأنها طبيعة الأشياء.

أحبك

مثل عادة النوم أثناء المحاضرات

التي اعتدتها في الجامعة

أو، مثل قول آسفة

حين يستوقفني أحدهم لأنني أتحدث بسرعة.

لأنني أشرب كأس ماء في الصباح

ثم أواصل التدخين طوال اليوم

لأنني أشرب قهوتي سوداء

والحليب مع الشوكولاتة

لأنك تبقي قدميّ دافئتين.

أحبك

رغم حياتي الفوضوية

هل هناك بديل؟

لا حيلة لي في حبك

تغمرني السعادة

حين أسمعك تنادي اسمي

أتمنى لو ابقيتني في غرفة للصدى

حيث يتردد صوتك بين الجدران الأربعة

فيأخذني في نشوة عارمة.

أحبك

لأنه جميلًا جدًا كما كان

منذ فترة طويلة

لأنني لو لم أحبك

لكان علي أن أولد من جديد.

أحبك

لأن الثلوج لا تتشابه

ولأن بإمكانك السير على أطراف أصابعك

بين أقواس قوس قزح.

أحبك

لأنني أخاف الظلام ولا يمكنني النوم

والنور مضاء

لأنني أفرك عيني صباحًا وأجدك

هنا

لأنك بكل ما تملك من قوى سحرية

قررت أن أحبك

لأنك لم ترغب في شيء إلا أن

أحبك.

أحبك

لأنك جعلتني أحبك أكثر من

خصوصيتي

وحريتي

أكثر من التزاماتي

ومسؤولياتي

أحبك لأنني غيرت حياتي لأجلك

لأنك رأيتني ظهيرة يوم جمعة وقررت

أن أحبك.

أحبك أحبك أحبك.

ترجمة: ضي رحمي

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.