إلى لورا – بيو يافوروف

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

1-
روحي حزينة. روحي نداء
لأني عصفور منزوع الريش.
روحي الجريحة محكومة
بالموت –
روحي التي جرّحها الحبّ.
روحي حزينة. روحي نداء.
إسأليني ما اللقاء
والوداع
أجيبك أنها الجحيم والبليّة،
وفِي البلية حبٌّ أيضًا.
السرابات قريبة، وبعيدةٌ
هي الشوارع.

مندهشة تبتسمين
بفرح الجهل
وطمع الشباب،
بشهوة الجسد وهوائية الشبح.
السرابات قريبةٌ، بعيدة هي الشوارع
عندما تقفين في الهالة.
لا تسمعين البتة من ينادي ويحزن،
أنتِ – يا جسدًا، وشبحًا من هواء.

2-

تعالي!

عيناك سماوات مرصعة بالنجوم.
شعركِ.. حجاب معتم
للمساء البطيء شعركِ!
نفسكِ – الهواء الصافي، النقي
لنسمة الصيف الجنوبية،
وسط الهدوء والطمأنينة.

تعالي! أيامي باردة وميتة.
بدرٌ..
شعرك المفروض
كعناق ناعم.

تعالي، تنفسي في وجهي،
تعالي،
أدفئي قلبي الجليدي
في ليلة البدر، تحت السماوات المرصعة
بالنجوم.

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.