باول فوهر – إنْ ابتدأتُ، الآنَ هنا، في الأعلى

كتابةَ هذه القصيدةِ

فسوفَ أبقى حتى هناكَ في الأسفلِ

حيث تنتهي في الأعلى

وما سوفَ أفهمُهُ منها

يبقى في الأسفلِ

وكانَ لِزاماً عليه أن يكونَ في الأعلى

لقد قمتُ –إذن- بإدارةٍ

جيِّدةٍ جداً لكلِّ شيءٍ

وهكذا سأظلُّ دوماً في الأعلى

ما لمْ يُصبحْ، ذلكَ المتأرجح من الأعلى نحو الأسفلِ قصيدةً…

*

ت.د.شاكر مطلق

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق