تحت سماء مندهشة ، تهيأت لتحيا

اكترت غرفة في مدينة، بحثت عن وسط آمن

وقفت في المطبخ تتابع اختفاء الماء من المَجلى.

في الخارج أُضيئت انوار الشارع في وقتها المحدد تماما،

وستطفأ حالما يأتي الصباح.

في الحديقة المقابلة تقف ثلاث شجرات مرتجفات

ليس من الريح، انما لسبب آخر.

قد يكون بسبب خوفها هي بالذات .

ليس بسبب العالم الذي ينظر اليها من خارج نافذتها

انما بسبب العالم الخاوي هنا في الداخل.

حيث لا كرسي، لا سرير

هنا يوجد فقط حوض مَجلى،

دوامة ،

وباب ٌ لم يطأه أحد بعد.

*

ترجمة:محسن عواد

بو كاربيلان – حياة

عشنا طويلا كنا معا حتى ان الايام تتصف بنا في آن واحد تقاسمنا ذات الشوق شاهدنا رحيل الساعات نحو ظلالها

بو كاربيلان – إختيار

لو اني كنت في طريق صعب وشديد الانحدار وقد اقتربت من بوابة كُتِبَ عليها: (ايها الداخلون ستكون لكم آمال جديدة)

بو كاربيلان – طلب

استلقى مجهدا فوق طاولة المنشار وطلب: حوليني الى آلة موسيقية ويُفضَل الى كمان جهير حتى أكون في بيتي أو لكمان

يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. أما “ما يطلبه المستمعون” فهو لتلبية رغباتكم وفقًا لشروط معينة تجدونها على هذا الرابط.