تامر الهلالي – المتأنقة الحزينة

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس
A Window on the Street

المتأنقة الحزينة
بتأنق غيرعادي
تضعين أحمر الشفاه
إذن يا سيدتي أنت حزينة جدا
من يتأنقون جدا
يخبئون حزنا كالكهوف
في أخاديد الروح
و الجسد المنهك
أو العطشان
حد الجفاف المزلزل
قد اساعدك
على تخطي
كل هذا الحزن لساعتين
سآكل هذا الأحمر
بحماس ثور
أثير بعض الفوضى على شفتيك
و في الحنين القلق في نهديك
في قاعة السينما المجاورة لبيتك
سأرتدي قميصا أسود
و سروالا فضفاضا أسود أيضا
سأتعمد أن أجوع نفسي ليوم كامل
قبل هذه الوجبة من الحزن و العطش
أنا ملك الرواء المؤقت
أنا من يجيد الجوع
قبل مضغ الشجن الجميل
أنا أعرف تفاصيل لغة العطش
أنا جائع جدا
متى سنلتقي؟

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.