تشيزاري بافيزي – سيجيء الموت وستكون له عيناكِ

سيجيء الموت وستكون له عيناكِ

هذا الموت الذي يرافقنا

من الصباح الى المساء

أرِقاً، أصمّاً،

كحسرة عتيقة

أو رذيلة بلا جدوى.

ستكون عيناك حينئذ

كلمةً قيلت سدى

صرخة مكتومة، صمتاً ستكونان

مثلما تتراءيان لكِ كل صباح

حين تنحنين على ذاتك في المرآة.

في ذلك اليوم يا أملاً غالياً

نحن أيضاً سوف نعرف

أنّ الحياة أنتِ وأنك العدم.

يرتدي الموت نظرةً لكل منا:

سيجيء الموت وستكون له عيناكِ

سيكون له طعم التخلّي عن رذيلة

سوف يشبه رؤية وجه مضى

ينبثق من الخيال

كما الإنصات الى شفتين مغلقتين سيكون.

آنذاك

سوف ننزل إلى الهاوية بسكون.

*

ترجمة: جمانة حدّاد

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.