جون أشبري – صدى متأخر – ترجمة : تغريد عبد العال

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

وحيدون مع جنوننا وزهرة مفضلة ،
نرى أنه لم يبق شيئ لنكتب عنه
أو ربما من الضروري أن نكتب عن الأشياء القديمة ذاتها
بالطريقة نفسها، نكرر الأشياء دائما وأبدا
حتى يستمر الحب ويصبح كل مرة مختلفاً

بيوت النمل والنحل يجب أن تفحص باستمرار
مع لون النهار التي وضعت فيه،
وأن تغير مئات المرات من الصيف الى الشتاء
حتى تصبح بطيئة جداً لتتواتر
مع سرعة رقصة السرابند الأصيلة
وتحتشد هناك مطمئنة، وعلى قيد الحياة

فقط ،عندها، غفلتنا المزمنة
عن حياتنا ستتثنى علينا برضى
وبعين واحدة على الأفياء الحريرية المضيئة
التي تتحدث بعمق مع معرفتنا الناقصة
لأنفسنا (الماكينات التي تتكلم في هذا الزمن)

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.