جويس منصور – وداعاً أيّتها الأراضي البائدة

رمادي هو الفجر

تحت أهداب حبيبي

رمادي هو العقل

عندما يسدّ

الأسلُ الأسود الملتف

المدخلَ

وسخٌ وغيابٌ

اللهيب المتحدّر أدراج الريح

كامد هو النهر

الأطلنطي مُمتـَص

الصمت ينوب عن الصمت

إنّها ساعة زوال الوهْم!

*

ترجمة: عبد القادر الجنابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى