جيورجي بيتري – شـيءّ مـا مجهول

في ذلك الاتجاه ..

شيء ما مجهول ،

سنلتقى صعوبة معه ،

أنكابد …

أم .. إننا مسوقون ؟

.

تدعونا الزهرة الزرقاء ..

إلى عالم جديد ،

إلى حب جديد ،

فهي .. لا تفتأ .. تخفت وتضيء …

.

ترى .. أتعيدنا ….

إلى … الأرض … السبخة ذاتها !

.

كيف يمكنك أن تجيبنا …

” فلندع كل شيء يتغير الآن ،

النبض ،

الرغبة في ذلك …

لم تكن أكثر من ذاك :

هكذا كنا نجري ،

إلى الأرض !

هكذا لفظنا ،

لا يمكنك أن تعترض على ذلك …

ولو كان …

من أجل الشفقة على النفس ،

.

من غيرنا ،

شعر بالشفقة علينا ؟

مرة واحدة ،

.

على أية حال …

يجب على أنفسنا ….

أن تعرف أكثر من غيرها

لو قيض لأحد أن يعرف …

لم نستحق الشفقة ؟

لم يتغير شيء …

ما الذي يتوارى عنا ؟

.

ما الذي يتوارى عنا ؟

أقول :

إنه السؤال …

الذي لا يمكنك تجنبه

ولا يمكنك أن تجيب عنه !

مثل التخثر الدموي …

هو بطيء ،

نعم …

لكنه يسبح بثقة …

إلى القلب … أيضا .

*

من ( مختارات من الشعر المجرى المعاصر – شعراء السبعينات ) صادر عن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب – الكويت

ترجمة : د. محمد علاء عبد الهادي

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق