داليا رافيكوفيتش – أم تتمشى

تتمشى أمّ مع طفل ميت في البطن

هذا الطفل لَمّا يولد .

في أوانه سيولد الطفل الميت

الرأس أولا ،ثم الظهر والعجز

وبيديه لن يلوّح

وهو لن يصرخ صرخة أولى

ولن يربتوا له على قفاه

ولن يقطروا قطرات في عينيه

ولن يقمطوه

بعد استحمامه

هو لن يكون كالطفل الحي .

وأمه لن تكون هادئة وفخورة بعد الولادة

ولن تكون قلقة أيضًا على مستقبله ،

ولن تسأل نفسها كيف ستعيله

وهل لديها حليب كاف

وهل لديها ثياب كافية

وهل في الغرفة متسع لمهدٍ آخر

هذا الطفل صِدّيق جدًا ،

لم يُخلق من قبل أن يُخلق .

وسيكون له قبر صغير في طرف المقبرة

ويوم ذكرى صغير

وتذكار ليس كبيرًا .

هذه هي سيرة حياة الطفل

الذي قتلوه في بطن أمه

في شهر كانون الثاني 1988

في ظروف ســياســـية أمـنية .

*

ترجمة : د . فاروق مواسي

مصدر القصائد المختارة : بيد من حديد ( بالعبرية ) – شعر الاحتجاج بالعبرية بين 1984 – 2004

تفاعل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق