دوريان لوكس – أوكلاهوما

يمكن أن أكون هناك الآن، أستخرج الذرة من قشورها الجافة،

وأخزّن الطماطم السمينة في الجرار الزجاجية.

توقف المطر. على امتداد الحي تنقّط البيوت

كساعات تتكتك. أطفئ الأضواء

وأتحسّس طريقي إلى غرفة النوم، أدسّ أصابع رجلي

الباردة بين الشراشف الزهرية، ألقي بصدري

على ظهر رجل ينام بالبيجاما،

بذلته معلقة بثبات في الخزانة، حذاؤه

المرهق متجه إلى السقف.

.

هذا الرجل يحبني لذكائي، ولجرأتي،

وللطريقة التي تمتد فيها ساقي من التنانير المهدّبة.

حين يطوي جسده على جسدي أعرف

أنه يشعر بشخص آخر. لا ألومه.

أحبه حتى وأنا أتذكر رجلاً

بيدين خيزرانيتين، باطنهما زهري كبراعم

تتفتّح على صدري.

.

ويحضنني،

حتى مع كل تلك الأصابع الأخرى تتصارع

في داخلي،

حتى مع كل الأكتاف الأخرى

الملتصقة بكتفيه كالأجنحة.

*

ترجمة:سامر أبوهواش

من أجل الغرباء – دوريان لوكس

أيًا ما كان سبب الحزن، أو ثقله،ملزمون نحن بحمله.ننهض ونستجمع قواناالقوى الغامضةالتي تقودنا بين الحشود،ثم؛يدلني شاب، بلفهة، على الطريقبينما تُبقي

لا للرثاء – دوريان لو

لا تأسفي على شيءلا على الروايات الثقيلة التي أنهيت قراءتها-فقط-لتعرفين من قتل الطباخولا الأفلام التافهة التي أسالت دموعك في الظلامرغم

Share on facebook
مشاركة
Share on twitter
تغريدة
Share on whatsapp
واتس

شراؤك لأحد إصداراتنا الصوتية، يُمكِّننا من تطوير الإنتاج. يهدف إصدار جسر نحو أدب العالم لتسجيل أكثر من 10 ساعات من مختارات الأدب العالمي، وإصدار التحولات: أنطولوجيا الشعر العربي المعاصر أكثر من 15 ساعة من الإبداع العربي الغني والفريد. يمكنك الحصول على نسختك الآن بسعر رمزي، ولك التحديثات القادمة تلقائيًا، وللأبد، والمزيد من الإصدارات ستظهر تباعًا.